خلالها، وهو طالب بجمع معلومات إضافية من خارج المجموعة، ويضطرون إلى استخدام المراجع العلمية التي يمكن أن تكون الكتب والمجلات العلمية، والمواقع، وخبراء الموضوع، الخ